لا يزال قنون يعتقد أن ترامب سيعلن الأحكام العرفية ويبقى في منصبه

بمجرد مغادرته البيت الأبيض ، يحذر الخبراء من أن حركة قنون قد تصبح أكثر خطورة.